حزب معارض يطالب الحكومة بفتح تحقيق حول قضية الديازال المسموم المصدر لتونس

كشف النائب عن حراك تونس الإرادة عماد الدايمي في ندوة صحفية عقدها بمقر المجلس الخميس 29 سبتمبر 2016  إن “شبكة دولية من الشركات الكبرى العالمية التي تعمل في مجال بيع المحروقات، تنتج نوعية من الديزل المسموم، يحتوي كميات كبيرة من الكبريت وتطلق عليه النوعية الإفريقية.. وتونس هي من بين أربع دول إفريقية فيها أعلى نسبة من هذا الكبريت في الديزل مع مصر والصومال والكونغو.”

وأوضح  الدائمي، إلى أن حزب حراك تونس الارادة  توجه “إلى الحكومة لإعلامها بهذا الملف، ودعوتها إلى فتح تحقيق وتكوين لجنة لذلك.. كما توجه لوزيري البيئة والصحة بأسئلة مكتوبة، في انتظار تفاعل الحكومة مع الموضوع”.

هذا ويذكر أن تقريرا صدر منتصف الشهر الجاري،  لمنظمة سويسرية غير حكومية بعنوان “الديزل الملوّث”  حول فضيحة تورط شركات نفط أوروبية كبرى، في إنتاج وتصدير كميات من الديزل الملوث، بنسبة مرتفعة من المواد السامة (الكبريت) إلى عدد من البلدان الإفريقية على رأسها تونس ومصر والصومال والكونغو.

وأكد تقرير المنظمة السويسرية، أن هذه النوعية من الديزل، ممنوعة الاستعمال في أوروبا نظراً لتسببها بتلوث كبير وخطر مؤكد على الصحة والبيئة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن ليلى العود