“إدارة السجون”… و سياسة “البعلي” من جديد.. مقال الخليل بنّور

 

سجين أصيل مدينة صفاقس… بصدد تمضيه عامه الخامس من مدة عقوبة حُددت بست سنوات… يقع نقله مؤخرا إلى سجن الكاف… مع أن لديه طفلين في كفالة أخيه المتقاعد و أمه المسنة “المقعدة” منذ ما يقارب العقد من الزمن… و التي أصيبت بانهيار عصبي جراء القرار التعسفي… عائلة السجين… راسلت الإدارات المختصة و ناشدت المرشدة… لكن و لا إجابة… و لا تفاعل مع الوضعية الصعبة التي تجعل التنقل من صفاقس إلى الكاف للزيارة عملية جد معقدة و شبه مستحيلة…. خاصة في ظل الظروف المادية الصعبة و اهتمام الطفلين بالدراسة… جدير بالذكر… أن الأخبار المتواترة من السجن المدني بصفاقس… تفيد بأن سجناء قضية “الفوشيك” مثلا المثيرة للجدل ينعمون بزيارات متعددة مباشرة و بقفاف تحمل ما لذ و طاب من أطعمة و سجائر… إلى متى سيبقى التعامل مع المواطن بمكيال “الفرض و السنة”…. سؤال ننتظر إجابته من السلطات المختصة و الساهرين على شؤون الدولة و ما “تيسر” من حقوق الإنسان…

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجـــوى الـــذوادي