الرئيسية » مقالات سياسيّة » قف خطر، الموضوع حساس جدا، بقلم حمادي الغربي

قف خطر، الموضوع حساس جدا، بقلم حمادي الغربي

الموضوع حساس جدا و خطير و خاصة لما يكون الحديث عن وطن ما يزال شامخا وسط الركام من الأوطان المتهدمة، ثبات هذا الوطن الصغير حجما الكبير حضارة و عقلا و إيمانا و عزيمة، يخافه الكل و الخصوم مجتمعة رغم طول حدودها و سعة أراضيها و تعداد سكانها و ضخامة ميزانيتها و كثرة عتادها و جنودها، يخافونك يا تونس لأنك نبتة نبتت في مستنقع الخيانة و الرداءة و الردة، أنبتك الله نباتا حسنا من بين الأشواك و الأوحال ففاحت رائحتك الطيبة و أضاءت أنوارك الظلمات فاستدلت بها البذرات القابعة تحت الطين المبلل و المثقل بالوحل، تونس تملك نفطا و لكن خراجه لغيرها و تملك شمسا رائعة و لكن دفئها لغيرها، تملك تونس بحرا رائعا و رمالا ذهبية و زيوتا و زيتونا و نخلا و حدائق و فاكهة و أبا.

و لكن كل هذه الخيرات خراجها لغيرنا، و لكن نملك شيئا واحدا نفخر به و نعتز به و لا يمكن أن يفتكه منا أحد مهما علا شأنه، فخرنا و عزنا و أيماننا و حريتنا، هذا الدواء الذي بحث عنه العالم العربي لقرون اكتشفه الشعب التونسي و اصبح ملكا حصريا لتونس و لكننا نوزعه مجانا لإخوتنا بالعالم العربي و الاسلامي و بقية شعوب الأمم المظلومة، لذلك تكالبت علينا الأمم و ارادوا وأد هذه الثورة و اغتيال كل أمل و التشكيك في قدراتنا و بخس دوائنا المجرب و الفعال، و لكنهم فشلوا و استعانوا بالعملاء في الداخل و اسقطوا حكومة تلو حكومة و اشتروا ذمما كثيرة و لكننا نحتفظ بالدواء الصالح للاستعمال، دواء تونس يملكه الشعب و يروجه الأحرار و المدونون و المثقفون الملتزمون لذلك فهم العدو أين يرمي بسهمه.

فكان بالأمس الهدف الاستاذ راشد الخياري، اغتالوا قبله الشهيد محمد الزواري الذي ارعب الكيان الصهيوني عن بعد و فهم الموساد الرسالة مفادها بأن بمثل هذا الشعب الذي انجب الزواري و أحدث هزة أرضية كادت أن تمسح اسرائيل من الخارطة فهذا الشعب قادر على تلد امهاته رجالا أمثال الزواري و راشد الخياري ليس طيارا ميكانيكيا و لكنه طيار لغويا إعلاميا ليس اقل ذكاء و تأثيرا من الزواري ، رسالتي الى الحكومة، تاريخ تأسيس اسرائيل قائم على الاغتيالات و الحروب و أجهزة الاستخبارات الموساد أو الشاباك لهما أذرع طويلة في انحاء العالم و إذا ما فلتت منهم فريسة مثل راشد الخياري فإن اسمه و صورته تبقى معلقة على قائمة الموت، انادي في وزير الداخلية بتوفير حماية شخصية للاستاذ راشد الخياري خاصة بعد ان كشف مجموعة اغتيال الشهيد الزواري و ما لحقها من فضائح.

حمادي الغربي

عن مدونات الصدى