الرئيسية » مقالات سياسيّة » فضيحة جديدة للإعلام التونسي “إغتصاب دجاجة”

فضيحة جديدة للإعلام التونسي “إغتصاب دجاجة”

أقولها بدون تردد للشعب التونسي و لتسمعها مني الفئة التي تحكم في العلن و الأخرى التي تحكم في الظل بأن الخبر الذي ملأ صفحات التواصل الإجتماعي و تناولته الجرائد بالتحليل و البحث و التنقيب، لخير دليل على مستوى عقول النافذين الهابط في تونس و الخبر المنشور يفسر و يشرح من هم الذين يحكمون تونس وما هو مستواهم العلمي و الفكري و التربوي و الثقافي.

إنهم حثالة المجتمع و بدون استثناء خاصة لكل من تناول الخبر ونشره و امر بنشره، إنهم يفكرون ليس بعقولهم إنما يفكرون بمؤخرة الدجاجة حتى لا أقول شيئا آخر، الخبر التالي و الذي ملأ الدنيا هو، إغتصب دجاجة فأحالته على الانعاش، و ليس هذا فحسب فقد ذكروا و شرحوا طريقة المواقعة و أسباب موت الدجاجة و زاد الطبيب في الشرح و التحليل و التأكيد على إصابة الفاعل بمرض جنسي مما تسبب نقله للمستشفى، وداعا للإعلام التونسي النبيل
و أين أنتم يا نقابة الإعلام الشريف، ألم تتألموا لاغتصاب دجاجة و قتلها بفعل وحش بشري، و ماذا تنتظرون لنشر بيان استنكار و تنديد بالمغتصب ؟
أو لأن الفاعل ليس من الإسلاميين، أين أنت أيها الصبي البلومي و لماذا لم تذكر ذلك في برنامجك العالمي،أو لان الفاعل لا يقرا القرآن و لا يملك مدرسة قرآنية، أف لكم.

عن مدونات الصدى