عاجل: غدا إعلان الإنقلاب، غدا إعلان البيان رقم 1، بقلم الباحث حمادي الغربي

إطلعت للتو على خبر في صحيفة إلكترونية جاء فيه أنه سيتم غدا تعيين وزير الداخلية السابق و المتهم بمحاولة الإنقلاب على النظام الديمقراطي بتونس السيد لطفي براهم، حيث سيتم تعيينه مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالأمن و الدفاع، حقيقة إذا صدق الخبر فإنها القيامة، إذا كيف نقرأ هذا الخبر و هذا التعيين.

هو صراع أبناء العائلة الواحدة، رئيس الحكومة يقيل وزيرا تورط في محاولة الانقلاب و رئيس الجمهورية يعيد تعيينه في قصره، فقد ذكرت المحطات الإعلامية الدولية و أجهزة الإستخبارات الدولية أن وزير الداخلية السابق كان بصدد إعداد محاولة إنقلاب إثر إنتصار حركة النهضة في الإنتخابات البلدية و كان الإنقلاب قاب قوسين أو أدنى من قيامه لولا لطف الله و رحمته و شهد أمنيون كثر أنه إذا تم الإنقلاب ستسيل دماء كييرة في شوارع تونس.

و جاء في تقارير إستخباراتية أنه ضمن خطة الإنقلاب، تمت برمجة الإطاحة بالرئيس العجوز تحت غطاء شهادة طبية مثله مثل الرئيس المقبور الحبيب بورقيبة و غدا إذا تم تعيين لطفي براهم مستشارا لدى رئيس الجمهورية و مكتبه داخل القصر الرئاسي فإن عملية الإنقلاب أصبحت سهلة و ميسرة و مضمونة 100 % و بأقل التكاليف و بأقل جهد و بذلك يضمنون تمرير مشروع الفتنة و إسقاط النهضة و الإطاحة بالرئيس العجوز و إعادة العهد البائد، فماذا أنتم فاعلون.

حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن مدونات الصدى