سيدي بوزيد: عدد من عائلات معتصمي “ضاع العمر” ينضمّون لاِعتصام أبنائهم

انضم عدد من أفراد عائلات معتصمي “ضاع العمر” بمعتمدية سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد، مساء اليوم الاثنين، إلى اعتصام أبنائهم المفتوح والمتواصل منذ أكثر من 5 أشهر بمقر المعتمدية للمطالبة بحقهم في التشغيل، وفق ما ذكره منسق اعتصام “ضاع لعمر”، جعفر عوني.

وذكر عوني أن 156 يوما مرت على اعتصام “ضاع العمر”، دون تلقي أي تجاوب من السلط الجهوية أو المركزية، مما دفع الأهالي إلى الانضمام للاعتصام، إلى حين إيجاد حل للوضع من قبل السلط المعنية، قائلا إن “معتصمي ضاع العمر من حاملي الشهائد العليا ليسوا من دعاة الفوضى ولكنهم يطالبون بحق حرموا منه”، وفق تعبيره.

يذكر أن معتصمي “ضاع العمر” نفّذوا صباح اليوم، مسيرة حاشدة بمنطقة سيدي علي بن عون بمشاركة أهالي المنطقة للمطالبة بالتنمية وحق أبنائها في التشغيل.

وات

أترك تعليقا

تعليقات

عن ليلى العود