الرئيسية » آخر الآخبار » رفيق عبد السلام: تدخلات خارجية و أموال أستخدمت لإسقاط حكومة الجملي

رفيق عبد السلام: تدخلات خارجية و أموال أستخدمت لإسقاط حكومة الجملي

اتهم مسؤول العلاقات الخارجية في حركة “النهضة” رفيق عبد السلام أطرافا إقليمية بالتدخل في الشأن السياسي التونسي الداخلي، والإسهام بشكل مباشر في إسقاط حكومة الحبيب الجملي في البرلمان مساء أمس الجمعة.

وقال عبد السلام في حديث لموقع “عربي 21″ إن حكومة الحبيب الجملي التزكية لم تنل الثقة لاعتبارين اثنين: أن رئيس الحكومة المكلفة اختار لحكومته شخصيات مستقلة عن الأحزاب، وهذا تسبب في عدم رضى أغلب القوات السياسية بما في ذلك النهضة” و أما الاعتبار الثاني فهو “وجود تدخلات إقليمية، وخصوصا مع الوضع الذي يجري في ليبيا، مضيفا “هناك تدخلات وأموال استخدمت لإسقاط هذه الحكومة، وهو ما تم”.

وذكر عبد السلام، أن “التدخل الخارجي في الشأن السياسي الداخلي في تونس أمر مؤكد بالاستقراء السياسي لتطورات الوضع”.

واعتبر القيادي في حركة “النهضة” أن “سقوط حكومة الجملي أمام البرلمان محل فخر واعتزاز للديمقراطية التونسية وليست سبة في جبين النهضة”.

وقال إن “ما جرى في البرلمان التونسي من نقاش حول الحكومة محل فخر واعتزاز للتجربة الديمقراطية، حكومات تقوم وتسقط برفع الأصوات وليس بالانقلابات، هذا هو عنوان الثورة التونسية الأبرز، وهذا تحول كبير، حيث كانت قبل ذلك الحكومات يتم تعيينها من طرف شخص واحد ومن غير سؤال، أما اليوم فقواعد اللعبة الديمقراطية غيرت المشهد”.

عربي 21


عن ليلى العود