رسالة إلى والي بنزرت

إلى السيد محمد قويدر والي بنزرت، تحية طيبة و بعد، أتابع بشغف تحرككم الميداني و إشرافكم المباشر علي عملية البحث عن الصيادين المفقودين في سد سجنان.

سيدي الوالي أولئك أصبحت جثثهم في حالة موت فدع فرق الإنقاذ تبحث عنهم و تحول إلي أرياف سجنان لترى جثثا في حالة حياة لا فرق بينهم و بين اللذان يرقدان في قاع السد رحمهما الله تعالى سوى مقاسمتنا بعضا من أكسيجين وطننا العزيز.

سيدي الوالي لقد سئمنا هذه المسرحيات سيئة الإخراج التي يتحفنا بها يوميا المكلف بالإعلام في ولايتكم عبر صفحته نور نيوز، فما بين مشاريع بالملايين لم أتعثر في معدات أحدها لأستفيق من إحباطي إلى حديث عن جنة بنزرت في حملة أشبه بالترويج للسياحة خارجيا.

سيدي الوالي لا أدري هل أن الأخطاء الإتصالية تعود إلى تقصير أهل الإختصاص عندك أم أنه منهج متبع، سيدي الوالي حزب التجمع كان به صنفين من البشر، صنف يعمل علي إنقاذ البلاد، و صنف يحدثنا عن تونس التي لا نراها سوى علي شاشة التلفاز فتعامل مع الصنف الأول تسلم يداك و شكرا.

أترك تعليقا

تعليقات

عن مدونات الصدى