جلبت ماجدولين الشارني للقضاء لأنها ثلبتني، فمتى يتم فتح ملف “الفلاش ديسك” الذي بحوزتها، بقلم الباحث حمادي الغربي

بحمد الله تعالى و بعد قضية قدمتها ضد ماجدولين الشارني وزيرة شؤون الشباب و الرياضة لأنها ثلبتني و إتهمتني زورا و بهتانا بالإرهاب على إثر مقال شرحت فيه خطورة إستلام شخصية في منصب عال بالدولة لهدايا من أجانب و خاصة من دولة معادية للثورة التونسية، حيث أن هنالك شبهة تجسس نظرا لطبيعة الهدايا التي تقدم لشخصيات سياسية قريبة من أصحاب القرار، تمثُل خلال هذا الأسبوع الوزيرة أمام القضاء التونسي.

و أشكر الله سبحانه على نعمة الثورة التونسية و أدعو لشهداء تونس بأن يتغمدهم الله برحمته و يسكنهم فسيح جناته و أسال الله جلّ جلاله أن يرزق أهليهم الصبر و الثبات لأن دماءهم الطاهرة هي التي جلبت لنا الحرية و الكرامة و مكنتنا من محاكمة وزراء الحكومة و أشباههم،
كما لا يفوتني أن أُلفت إنتباه القضاء التونسي إلى أن الوزيرة تملك “فلاش ديسك” يحتوي على أسرار تمس أمن الدولة و إستقرارها و أن هذا “الفلاش ديسك” في حال تفكيك ألغازه و أسراره سيكشف رؤوس الإرهاب و الفساد و العصابة التي عملت على تدمير البلاد منذ نجاح الثورة و إسقاط حكومة الترويكا و هاته العصابة ما تزال ترتع في البلاد و كأنها ملك لهم، كلنا ثقة في القضاء التونسي الشريف و نأمل منه القيام بتطهير البلاد من المافيا التي دمرت تونس، فحينها فقط ستعرف تونس الأمن و الإستقرار و النمو، كما نرجو من السيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد عزل وزيرة الصدفة و التي أثبتت خلال فترة توليها لمنصبها بأنها ليست أهلا لذلك و لا تفقه في الرياضة شيئا.

حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن مدونات الصدى