الرئيسية » آخر الآخبار » بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ بليبيا: حكومة “الوفاق” ترصد خرقا لميليشيات خليفة حفتر

بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ بليبيا: حكومة “الوفاق” ترصد خرقا لميليشيات خليفة حفتر

قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية إنه رصد خرقا للهدنة من جانب ميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك بعد دقائق من دخول اتفاق وقف إطلاق المقترح من روسيا وتركيا حيز التنفيذ.

وذكرت مصادر إعلامية أن اللواء التاسع، أحد أبرز المساندين عسكرياً لحفتر، والعمود الفقري له في القتال على الأرض كانت أبرز المليشيات التي رفضت قبول وقف إطلاق النار وأعلنت ذلك عبر منصاتها الإعلامية، وهو ما يعطي مؤشرات على انقسامات عسكرية داخلياً.

وكتب اللواء التاسع عبر حسابه في موقع “فيسبوك” بعد إعلان وقف إطلاق النار: “ودماء الشهداء يا حفتر،  لن نفرط بها ، لا للهدنة لا للتصالح”، وهو ما يعد خروجاً عن قرار اللواء المتقاعد، وتهديداً للتهدئة.

وجاء إعلان قوات حفتر، على أثر دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في بيان مشترك، الأربعاء الماضي، الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار ابتداء من هذا التوقيت.

وكان فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً صرح، السبت 11 جانفي الجاري، بأن حكومته “ترحب بالمبادرة الروسية-التركية وكل المبادرات التي تهدف إلى وقف إطلاق النار في ليبيا شرط أن تتسق مع سحب قوات المعتدي”، قبل أن يصل إلى تركيا اليوم الأحد 12 جانفي لإجراء محادثات بهذا الشأن.

وسبق أن رفض حفتر الدعوة التي وجهتها أنقرة وموسكو لوقف إطلاق النار، معلناً استمرار العمليات العسكرية ضد حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة، قبل أن يوافق لاحقاً فيما بدا خضوعاً للضغط الدولي.


عن ليلى العود