الباحث حمادي الغربي: البلومي يورط الدولة أمام القضاء

الصحفي المدلل و العاق البلومي و طاقمه المرافق له و الأمكانيات الضخمة التي توفر له الجهات التي هو يعرفها لم يشاهد الإغتصاب بالجملة للأطفال بمؤسسة تابعة للدولة و لم يسمع بالتعذيب و التعنيف الذي لقيه هؤلاء الأطفال القصر أثناء التحقيق.

أنا سعيد جدا بتقديمك بشكوى ضد الأحرار و الشرفاء لأنك دفعتنا بجمع ملفات الإغتصاب و التعذيب و التعنيف للأطفال القصر و الأطفال الفاقدي السند و بمرضى التوحد سنجمع الملفات و الأفلام و الفديوهات و الصور و الوثائق الجاهزة جميعها و نقدمها للعدالة جنبا الى جنب مع قضيتك المفتعلة و لتعلم ستكون سببا في إدانة الدولة لأن حالات الاغتصاب جرت بمركز الإحاطة و التوجيه الاجتماعي للاطفال فاقدي السند في صفاقس التابع للدولة، الغبي يبقى غبيا أبد الدهر.

حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن مدونات الصدى