رئيس الوزراء التركي: دول عربية حزنت لفشل الانقلاب

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن دولا عربية حزنت لفشل الانقلاب الذي تقف وراءه منظمة فتح الله كولن في بلاده منتصف تموز/ يوليو الماضي، مشيرا إلى أن بلاده ترغب في حل المشكلة مع مصر وعودة العلاقات.

جاء ذلك في حوار له مع صحيفة “الشرق” القطرية، إذ قال رئيس الوزراء، إن “هناك دول عدة حزنت لحدوث المحاولة الانقلابية في تركيا، فيما هناك دول عربية حزنت لفشلها”، دون أن يسمّها.

وعن الدول التي دعمت المحاولة الانقلابية، ولا تزال تدعم منظمة كولن، أكد يلدريم أن “البحث جار حاليا عن وقوف أطراف ودول إلى جانب هذه المحاولة، ولا يمكننا اتهام أي طرف أو دولة دون وجود دليل موضوعي”.

وقال: “كنا ننتظر من الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية أن يكون لها موقف فور حدوث المحاولة الانقلابية الفاشلة، ولكن لم تقم بما كنا نتوقعه من تصريحات ومواقف. لاحقا وبعد أن شاهدت ما حدث من دمار وآلام كانت هناك تصريحات جيدة وزيارات رفيعة لمسؤولين من هذه الدول للتضامن مع تركيا والشعب التركي”.

وحول مستقبل العلاقات التركية مع دول الخليج، قال يلدريم: “نحن نسعى إلى تطوير علاقتنا مع دول الخليج، والشعب التركي سيبقى صديقا لهم، ومستقبل تركيا هو مستقبل للمنطقة ونحن نتشاطر الدين والإيمان والتاريخ والهواجس والمعاناة ذاتها، وأفراحنا ستكون مع بعض، ونجاحنا سيكون لنا جميعا. غايتنا هي زيادة عدد الأصدقاء وتقليل الأعداء”.

المصدر : إيماسك – مركز الإمارات للدراسات والإعلام

أترك تعليق

تعليقات

عن ليلى العود