يـــــا مرزوق اللي شاهي شهوة يعملها في عشاهْ (بقلم / منجي باكير)

محسن مرزوق و كغيره ممّن ركب على – حقوق المرأة و تحرّر المرأة – و طمع في استجلاب و استحلاب الأصوات الورديّة ، في اجتماع نسوي وفي ذات الغرض الحداثي جدّا فتّق مواهبه و فكّر و دبّر و أخيرا نطق بوصفة سحريّة لكلّ مشاكل البلد و قطع دابر الإرهاب ، وصفة – إذا لقيتْ واحد ناصحك راهو شطر النّصيحة ليه – فاستخلص سي مرزوق بانّ البلاد يلزمها نظام رئاسي ….

سي محسن أفاد أيضا في لهجة الواثق من نفسه و( بكلّ حزم ) أنّ مشروعه انتقل من التكوين إلى التمكين و سوف يخوض غمار الرهانات الإنتخابية القادمة و – سيفوز– بزمام السّلطة و سيستعمل الصّرامة !!

سي محسن عمل حزب و كوّن قاعدة و صار عنده أنصار و شعبيّة كما أنّه زعيم كبير له رصيد نضالي و ماضي سياسي عريض و طول – حطّ عينه – على قرطاج ،،، أي دبارة ، دبارة لا تبعد كثيرا عن دبارة الفار على مولى الدّار ،،،

يــــا سي محسن الشعب فهم اللّعبة ، الشعب خبِرك مرزوقًا و موازيًا و كذلك مزروبًا ، فهل تظنّ أنّه سيقبل بك ريّسا ؟ هل تظنّه سيسلّم رقبته ثانية بعد أن اكتوى بنار الدكتاتوريّة و اصطلى بلهيب الحكم الفردي ، خصوصا لمّا تكون أنت الدليل و البديل !!؟؟؟

أترك تعليق

تعليقات

عن ليلى العود