قال مصدر في شركة ” أمبيريكس” الصينية للتكنولوجيا أنها أجرت تحقيقا مشتركا مع شركة سامسونغ حول حوادث الاشتعال، ليتبين أن عاملا خارجيا كان وراء اشتعال بطارايات في بعض الحالات.

و من جانبه، كشف مزود البطاريات لـ””سامسونغ”، اليوم الاثنين، عن مفاجأة في قضية اشتعال بطاريات بعض هواتف “غلاكسي نوت 7″، التي كبدت الشركة الكورية الجنوبية خسائر فادحة..

كما أشارت الشركة إلى أن التحقيق خلص إلى أن سبب الانفجار لا يرتبط بالبطاريات التي تنتجها الشركة الصينية، إلا أن المتحدث باسم شركة “سامسونغ” رفض  التعليق على هذه المعلومات.

وأصبحت الشركة الكورية الجنوبية في وضع لا تحسد عليه منذ مطلع سبتمبر الجاري مع تكبدها خسائر بمليارات الدولارات، كما اضطرت إلى سحب ملايين النسخ من الأسواق.

وبدأت الأزمة حين انفجر عدد من نسخ الهاتف الجديد أثناء عملية الشحن، وأقرت الشركة بالمشكلة في وقت لاحق، علما بأن عدد حالات هواتف غالاكسي نوت 7 المنفجرة وصل إلى 92.