فضيحة في أروقة الصالون الدولي للفلاحة 2017 بفرنسا: وزارة الفلاحة تسوق لمنتوجاتنا “بزوز كيلو برتقال فقط” بينما المغاربة يسوقون لمنتوجات بلادهم بأبهى صورة..

يبدو أن الفساد لم يترك قطاعا في هذه الدولة الا و نهشه حتى اذا وجدنا مرفقا في هذه الدولة لم يمسسه هذا الداء استغربنا و تعجبنا من ذلك.

عدسات الصدى.نت كانت حاضرة في اروقة الصالون الدولي للفلاحة 2017 بفرنسا و ليتنا لم ندخل المكان و لم ترى اعيننا ذلك المشهد المذّل لتونس و لتاريخها و لدولتها و لشعبها.

غير ان الواقع المؤلم يجبرنا على الكلام بل الصراخ عاليا لعل هذا العبث و الفساد يقفان عند هذا الحد.

رصد موفدنا كيف ان دول العالم جلبت ابهى منتوجاتها الفلاحية لتسوقها لشعوب الارض في اجمل حلة…

ليتكم ترون هنا ابداع اشقائنا المغاربة في كيفية تسويق ما تنتج اياديهم و اراضيهم كانوا كخلية نحل يقفون امامنا و منتوجاتهم الفلاحية الرائعة تجلب لها الجميع…

عدنا ادراجنا نحو جناح تونس الخضراء لتقف عند الصدمة لا بل عند الكارثة و الفساد في ابشع صوره…

فكأنّ تونس و ارضها عاقر حتى انه لم تكلف وزارة الفلاحة نفسها بالتسويق لارض الخضراء كما يجب…كان المشهد يا سادة امامنا ” زوز كيلو من البرتقال المالطي فقط”…نعم كاننا لا نتتج العشرات من المنتوجات الفلاحية….فاين زيت الزيتون و دقلة النور و القمح و اين خيرات الوطن التي لم يجلبوا منها ليراها العالم سوى بضع حبات برتقال…

ايّ عبث اكبر من هذا العبث و اي استهتار وفساد اكثر من هذا…و الخشية كل الخشة ان يتم التسجيل في دفاتر وزارة الفلاحة سفر وفد كامل لتمثيل الوطن في هذا المعرض العالمي الكبير و الحال ان حقيقة الامر هي نفران يقفان على زوز كيلو برتقال كما تؤكد هذه المشاهد التي قمنا بالتقاطها…

الجناح التونسي إضغط هنا

 

الجناح المغربي إضغط هنا

 

 

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى