غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم

1- غزوة ودان وهي غزوة الأبواء:

– وقعت في صفر سنة 2 هـ.
– عدد المسلمين: 70 صحابيًا، بقيادة: النبي صلى الله عليه وسلم، وهي أول غزوة غزاها رسول الله صلّى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: خرج رسول الله صلّى الله عليه وسلم بنفسه، بعد أن استخلف على المدينة سعد بن عبادة، في سبعين رجلا من المهاجرين خاصة، يعترض عيرا لقريش حتى بلغ ودان، فلم يلق كيدا، وفي هذا الغزوة عقد معاهدة حلف مع عمرو بن مخشي الضمري، وكان سيد بني ضمرة في زمانه، وهاك نص المعاهدة: “هذا كتاب من محمد رسول الله لنبي ضمرة، فإنهم آمنون على أموالهم وأنفسهم، وإن لهم النصر على من رامهم إلا أن يحاربوا دين الله، ما بل بحر صوفة، وإن النبي إذا دعاهم لنصره أجابوه”.

2- غزوة بواط:

– وقعت في ربيع الأول سنة 2 هـ
– عدد المسلمين: 200 صحابيًا، بقيادة: النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين: 100 مقاتلٍ بقيادة أمية بن خلف.
– الأحداث والنتائج: بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بواط من ناحية رضوى ثم رجع إلى المدينة، ولقي في الطريق قريشًا وأمية. ورضوى: اسم جبل بالقرب من ينبع.

3- غزوة سفوان أو غزوة بدر الأولى:

– وقعت في ربيع الأول سنة 2 هـ
– عدد المسلمين: 70 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: كان كرز بن جابر الفهري قد أغار على مواش لأهل المدينة، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في طلبه حتى بلغ سفوان، فلم يدركه.

4- غزوة ذي العشيرة:

– وقعت في جمادى الآخرة سنة 2 هـ.
– عدد المسلمين: 150 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: وادع رسول الله صلى الله عليه وسلم بني مدلج وحلفاءهم من بني ضمرة، ذو العشيرة موضع بين مكة والمدينة من بطن ينبع.

5- غزوة بدر الكبرى:

– وقعت في رمضان سنة 2 هـ.
– عدد المسلمين: 313 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين: 1000 مشركٍ، بقيادة أبي جهل.
– عدد شهداء المسلمين: 22 صحابيًا.
– عدد قتلى المشركين: 70 مشركٍ، و70 مشركٍ جريح.
– الأحداث والنتائج: لما علم بخروج قريش إلى المدينة ارتحل دفاعا عن المسلمين، وانتصر المسلمون على قريش. بين بدر ومكة سبعة منازل، وبين بدر والمدينة ثلاثة منازل.

6- غزوة بني قينقاع:

– وقعت في شوال سنة 2 ه.
– بقيادة: النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: تم إجلاء قبيلة بني قينقاع، حيث أتوا بالشر في المدينة، حين كان المسلمون في بدر فأُجلوا لذلك.

7- غزوة السويق:

– وقعت في ذي الحجة سنة 2 ه.
– عدد المسلمين: 200 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين: 200 مشركًا، بقيادة أبي سفيان بن حرب الأموي.
– الأحداث والنتائج: بعث أبو سفيان رجالا من قريش إلى المدينة فأتوا ناحية منها، فحرّقوا في أصوار من نخل ووجدوا بها رجلين فقتلوهما، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم في طلبه فلم يدركه.

8- غزوة قرقرة الكدر أو غزوة بني سليم:

– وقعت في محرم الحرام سنة 2 ه.
– عدد المسلمين: 200 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: خرجت قبيلة بني غطفان وبني سليم يغزوان المدينة، فانصرفوا حين رأوا جمعا من المسلمين، وقد أُسر عبد اسمه يسار، فأطلق سراحه.

9- غزوة ذي أمر، أو غزوة غطفان أو غزوة أنمار:

– وقعت في ربيع الأول سنة 3 هـ.
– عدد المسلمين: 450 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: حيث اجتمعت بنو ثعلبة وبنو محارب للإغارة على المدينة، فانصرفوا حين رأوا جمعا من المسلمين. خرج النبي صلى الله عليه وسلم في أصحابه حتى بلغ نجدا، وهنا أسلم الذي كان هم بقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

10- غزوة أحد:

– وقعت في شوال سنة 3 هـ.
– عدد المسلمين: 650 راجلًا، و200 راكبًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين:3000 مشركًا، بقيادة أبي سفيان بن حرب الأموي.
– خسائر المسلمين: 40 جريحًا، و70 شهيدًا.
– خسائر المشركين: 30 قتيلًا.
– الأحداث والنتائج: كانت قريش زحفت من مكة إلى أحد، ولحقت خسارة فادحة بالمسلمين، ولكن فشل الكفار نتيجة لرعب أصابهم. بين أحد وبين المدينة ثلاثة أميال.

11- غزوة حمراء الأسد:

– وقعت في يوم غد غزوة أحد، 7 شوال 3 هـ.
– عدد المسلمين: 540 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين: 970 مشركًا، بقيادة أبي سفيان.
– الأحداث والنتائج: خرج النبي صلى الله عليه وسلم لما كان الغد من يوم أحد خرج المسلمون إلى معسكر العدو لئلا يغير عليهم ثانية ظانا بهم ضعفا، وأسر رجلان وقتل أبو عزة الشاعر؛ لأنه كان وعد في بدر بأنه لا يظاهر أبدا على المسلمين ثم نقض عهده، وحث المشركين على المسلمين.

12- غزوة بني النضير:

– وقعت في ربيع الأول سنة 4 هـ.
– بقيادة: النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: تم إجلاء قبيلة بني النضير لأنهم همُّوا بقتل الرسول صلى الله عليه وسلم. كانت بنو النضير في المدينة ولما أرادوا الغدر بالمسلمين. أجلوا إلى أرض خيبر، وقد وقعت غزوة خيبر جزاء شرهم.

13- غزوة بدر الأخرى:

– وقعت في ذي القعدة سنة 4 هـ.
– عدد المسلمين: 1500 راجلًا، و10 راكبًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين: 2000 راجلًا، و50 راكبًا، بقيادة أبي سفيان بن حرب.
– الأحداث والنتائج: خرج أبو سفيان في أهل مكة حتى نزل بناحية الظهران أو عسفان، ولما علم النبي صلى الله عليه وسلم بقدومه، خرج إليه فرجع أبو سفيان فرجع النبي صلى الله عليه وسلم أيضا، ولم تحدث مواجهة.

14- غزوة دومة الجندل:

– وقعت في ربيع الأول سنة 5 هـ.
– عدد المسلمين: 1000 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: كان النبي صلى الله عليه وسلم سمع باجتماع حاشد بدومة الجندل للإغارة على المدينة، فخرج إليها فعلم بكذبه، فرجع قبل أن يصل إليها ولم يلق كيدا، ووادع عيينة بن حصين في الطريق.

15- غزوة بني المصطلق، أو المريسيع:

– وقعت في شعبان المعظم سنة 5 هـ.
– بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم. وبنو المصطلق بقيادة الحارث بن أبي ضرار.
– الأحداث والنتائج: بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أن بني المصطلق يجمعون له، فبعث إليهم بريدة الأسلمي يأتيه منها بخبر فعلم بصحته، فخرج إليهم فقاتله بنو المصطلق فقط وفر الباقون، وانهزم العدو وأطلق الأسرى كلهم.

16- غزوة الأحزاب أو الخندق:

– وقعت في شوال المحرم أو في ذي القعدة سنة 5 هـ.
– عدد المسلمين: 3000 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد المشركين: 10000 مشركًا، بقيادة أبي سفيان بن حرب، وغيره.
– الأحداث والنتائج: إن نفرا من اليهود دعوا قريشا والقبائل الأخرى للحرب ضد المسلمين فضرب المسلمون الخندق على المدينة دفاعا عن أنفسهم. فحاصرهم الأعداء شهرا ثم شمروا راجعين إلى بلادهم، وانقلب العدو خائبا خاسئا.

17- غزوة بني قريظة:

– وقعت في ذي الحجة سنة 5 هـ.
– بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم بنو قريظة.
– خسائر المسلمين: 4 شهداءً، و200 جريحًا.
– خسائر اليهود: 400 من الأعداء من قتل ومنهم من أسر.

الأحداث والنتائج: كان لبني قريظة عقد مع المسلمين فلما أرادوا الغدر أسروا فحكم رسول الله رجلا في بني قريظة ليحكم بما أنزل الله، فحكم بقتل أربعمائة رجل حسب التوراة التي كانوا يؤمنون بها وهذا العدد مروي عن جابر في الترمذي وفي مسند الإمام أحمد وسنن الدارمي [1].

18- غزوة بني لحيان:

– وقعت في ربيع الأول سنة 6 هـ.
– عدد المسلمين: 200 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: كانت هذه الغزوة لتأديب أهل الرجيع الذين كانوا قتلوا عشرة من الدعاة الأبرياء، وبنو لحيان من بطون هذيل، وقد تفرق العدو حين علم بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم إليه.

19- غزوة ذي قرد أو الغابة:

– وقعت في ربيع الآخر سنة 6 هـ.
– عدد المسلمين: 500 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: عدت خيل من غطفان تحت قيادة عيينة الفزاري على لقاح لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقتلوا رجلا وأسروا امرأته، فخرج سلمة بن الأكوع الأسلمي من أصحابه في طلبهم ثم لحقهم النبي صلى الله عليه وسلم بهم.

20- غزوة الحديبية:

– وقعت في ذي القعدة سنة 6 ه.
– عدد المسلمين: 1400 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: كان النبي صلى الله عليه وسلم خرج معتمرا فصدته قريش عن البيت في الحديبية التي بينها وبين مكة أربعة عشر ميلا فتم فيها الصلح بين المسلمين وبين قريش بقيادة سهيل بن عمرو القرشي لعشر سنوات ورجع النبي صلى الله عليه وسلم.

21- غزوة خيبر:

– وقعت في محرم الحرام سنة 7 هـ.
– عدد المسلمين: 1400 رجلًا، و 20 راكبًا، وامرأةً ممرضةً، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– عدد اليهود: 10000 يهودي من خيبر، بقيادة كنانة ابن أبي الحقيق.
خسائر المسلمين: 50 جريحًا، و 18 شهيدًا.
خسائر اليهود: 93 قتيلًا.
الأحداث والنتائج: سبق لليهود أن قاتلوا المسلمين في أحد والأحزاب، وكانوا يريدون بعدها غزو المدينة فخرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى خيبر فأفسد عليهم نواياهم العدوانية، وفتح الله للمسلمين فتحا مبينا.

22- غزوة وادي القرى:

– وقعت في محرم الحرام سنة 7 هـ.
– عدد المسلمين: 1382 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– وقتل 11 من يهود من سكان وادي القرى.

23- غزوة ذات الرقاع:

– وقعت في محرم الحرام سنة 7 هـ.
– عدد المسلمين: 400 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– قوات المشركين: بنو غطفان وبنو محارب وبنو ثعلبة وبنو أنمار.
– الأحداث والنتائج: كانت بنو غطفان قد جمعوا جموعا من بني محارب وبني ثعلبة وبني أنمار للإغارة على المسلمين، فلما قام المسلمون بحشودهم تفرقوا جميعا.

24- غزوة فتح مكة:

– وقعت في رمضان سنة 8 هـ.
– عدد المسلمين: 10000 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: اختلف العلماء هل دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة فاتحا أم مصالحا؟ والحقيقة أنه صلى الله عليه وسلم كان أمر الجيوش بأن تدخلها ولا تستخدم الأسلحة ما لم تتعرض لها جماعة مسلحة، فدخلت الجيوش مكة بطرق متفرقة ولم تتعرض لها إلا كتيبة من الجنود، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة وجعل الناس كلهم طلقاء لا تثريب عليهم.

25- غزوة حنين أو أوطاس أو هوازن:

– وقعت في شوال سنة 8 هـ.
– عدد المسلمين: 12000 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– قوات المشركين: بنو هوازن وبنو ثقيف وبنو معز وبنو أحسم.
– خسائر المسلمين: 6 شهداء، و6000 جريحًا، وقتل من المشركين 71 مشركًا.
– الأحداث والنتائج: انتصر المسلمون، وأطلق النبي صلى الله عليه وسلم جميع الأسرى دون عوض وأعطاهم الكسوة كذلك.

26- غزوة الطائف:

– وقعت في شوال سنة 8 هـ.
– عدد المسلمين: 12000 صحابيًا، بقيادة النبي صلى الله عليه وسلم.
– قوات المشركين: جمع كثير من بني ثقيف.
– الأحداث والنتائج: رجع النبي صلى الله عليه وسلم بعد محاصرة دامت شهرا. لما رفع النبي صلى الله عليه وسلم عنهم الحصار قدموا عليه وأسلموا.

27- غزوة تبوك:

– وقعت في رجب سنة 9 ه.
– عدد المسلمين: 30000 صحابيًا، بقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم.
– الأحداث والنتائج: كان بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أن هرقل قيصر الروم يريد الإغارة على المدينة ليغسل العار الذي لحقه في وقعة مؤتة، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه إلى الثغور فأصاب الذعر الأعداء فقعدوا عن الحرب، ثم رجع صلى الله عليه وسلم إلى المدينة.

[1] أخرجه الترمذي في أبواب السير، باب ما جاء في النزول على الحكم، برقم (1582) ، وقال: حديث حسن صحيح. وأخرجه أحمد في المسند (3 350) ، والدارمي في السنن في كتاب السير، باب نزول أهل بني قريظة على حكم سعد بن معاذ، (2 238) ، وصحّح إسناده الحافظ ابن حجر في الفتح (7 414) وقال: “واختلف في عدّتهم، فعند ابن إسحاق أنّهم كانوا ستمائة، وبه جزم أبو عمرو في ترجمة سعد ابن معاذ، وعند ابن عائذ من مرسل قتادة وكانوا سبعمائة، وقال السهيلي: المكثر يقول إنهم ما بين الثمانمائة إلى التسعمائة، وفي حديث جابر عند الترمذي والنسائي وابن حبان بإسناد صحيح أنهم كانوا أربعمائة مقاتل، فيحتمل في طريق الجمع أن يقال: إن الباقين كانوا أتباعا، وقد حكى ابن إسحاق أنه قيل: إنهم كانوا تسعمائة”.

قصة الإسلام

أترك تعليق

تعليقات

عن درصاف شيحة