عماد الدغيج: نجح أبناء الثورة اليوم في فرض صوتهم من جديد عبر حملة “وينو البترول و مكافحة الفساد” بينما دمر الجبهة و التيار وقفة “منيش مسامح” بالسيطرة عليها

كتب الناشط الثوري برجال الثورة بالكرم عماد دغيج تعليقه حول وقفتي اليوم الاثنين بالعاصمة مضيفا:

كلام على مسيرات اليوم :
– الحمد لله و بفضله وحده نجح ابناء الثورة في ايصال صوتهم و بقوة ليكونوا قادة الحرب على الفساد البارحة و اليوم و غدا ان شاء الله .
– بكل صدق ، تحية لجنود الخفاء ، للابطال و الرجال اللي تخدم ليل و نهار باش ينجحوا تظاهرة اليوم و اخص بالذكر مشرفي كل الصفحات اللي ابلو البلاء الحسن و قاموا بدورهم كما يجب لتوعية الشعب بالقضية الرئيسة الا وهي محاربة الفساد بالدرجة الاولى
– رغم الامكانيات الضعيفة و الضعيفة جدا و رغم غياب السند الحزبي و الحمد لله فان ابناء الثورة اظهروا اليوم بانهم القوة الضاربة في الشاررع و ان لا صوت سيعلوا فوق صوتهم و اثبتوا بان الشارع الثوري ابدا لا و لن يموت مدام الرجال موجودة
– اطار الخروج للشارع اليوم هو الآتي : انطلقنا في حملة ضد الفساد منذ يوم 2 جويلية 2016 و اليوم ثاني محطاتها التي تهدف اولا الى فتح ملف الثروات – بترول نفط غاز ملح …- و محاسبة الفاسدين و الضغط لاسترجاع الاموال التي ذهبت قروضات لدى رجال الاعمال في عهد بن علي و استرجاع جميع الاموال المنهوبة و التصددي لاهدار المال العام و الفساد الاداري و السياسي .
– الكثير قابلتهم اليوم و لم يفهموا لماذا هناك ثلاث مسيرات !! و تفاجؤوا باعلام الاحزاب في بعض المسيرات و للتوضيح ، دعا ابناء الثورة و منذ يوم 18 جويلية للخروج للشارع بعد ان تاكدوا ان في ذلك اليوم لم يعلن اي طرف التظاهر ، و انطلقت الحملة ناجحة و بالتوازي فان حملة مانيش مسامح دعت للخروج ايام 20 الى غايت 23 في عدة جيهات و منها تونس العاصمة يوم 23 ، و لكن ما راعنا الا ان غيرت الاحزاب و خاصة الجبهة الشعبية و التيار الديمقراطي و بعض المكوونات المجتمع المدني غيروا تاريخ خروجهم و اختاروا نفس التوقيت و اليوم الذي سبقهم اليه ابناء الثورة اي اليوم ، و طبعا رفعوا شعاراتهم الحزبية و راياتهم و صور شكري بلعيد و خرج معهم بعض الرموز الحزبية يقودون شباب حملة مانيش مسامح ، و في الجهة الاخرى و امام مدرجات المسرح البلدي تواجد ابناء الحفيانة ابناء الثورة رافعين علم تونس و بشعاراتهم الثورية .
– خلاصة القول ، اثبتهم ايها الشباب الثائر بانكم قوّة لا تُقهر و انتم منصورين باذن الله ، فلا تتراجعوا و لا تستسلموا و الرخ لا .
– لا احزاب و لا حكومة هذا صوت اولاد الحومة
– الموعد القادم السبت 13 اوت ان شاء الله
————————————-
عماد دغيج

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى