رسالة من ابناء الثورة الى احرار الكامور

باجتماعهم ليلة امس بالعاصمة بعث مجموعة من ابناء الثورة برسالة الى المعتصمين في الكامور هذه فحواها :

شكرا لكم ايها الابطال فقد احييتم في نفوسنا روح الثورة و اعدتم الامل لمن دبّ في نفسه اليأس . بفضلكم توحدت و تجندت كل الصفحات الثورية الكبرى و الصغرى و كل المواقع الالكترونية لجعل قضيتكم قضية راي عام التفتت اليها كل انظار السياسيين و الاعلاميين في الداخل و حتى في الخارج ، كما دعى ابناء الثورة بالعاصمة بتاريخ 8 افريل الى وقفة مساندة لكم و التعريف بمعاناة اهلنا في الجنوب عامة و كل هذا واجب علينا لا نريد منكم جزاء و لا شكورا فالشعب تعلم بعد الثورة روح التضامن و الوحدة و ان نقف جميعا مع اي جهة خرجت تطالب بحقها في التنمية و التشغيل و جاهدت من اجل الانتصار على الفقر و التهميش .


و لكن لدينا رجاء منكم ، فبالاطلاع على مطالبكم التي تتمسكون بها وهي طبعا مشروعة و من حقكم بل من واجبكم ان تطالبوا بالتشغيل و التنمية ،و لكن كنا نأمل ان ترفعوا السقف و ان تظيفوا الى مطالبكم و التي نؤكد على مشروعيتها بعض مطالب الشعب الذي يساندكم كمراجعة العقود في مجال الطاقة بصفة عامة و فتح الملفات المتعلقة بقيمة الانتاج و حجم المداخيل المتأتية من الثروات و لم لا تعميم او تاميم الثروات، و هكذا تكونوا قد خدمتم الشعب خدمة تاريخية سيسجلها لكم التاريخ و لن تنساها جميع الاجيال بل ستّدرس للاجيال القادمة.
المهم اننا لم نخسر شيئا فنرجوا بكل لطف و فضلا و ليس امرا ان تدرجوا بعض مطالب الثورة في مفاوضاتكم مع الحكومة و ان ترفعوا سقف المطالب بما يليق بقوة تحركاتكم و اعتصامكم . و تاكدوا بانه مهما كانت مطالبكم – حتى و ان لم تقوموا بالتعديل فيها – فان صفحات الفايسبوك ستضل سندا لكم حتى تتحقق جميعها و حتى تعودوا الى دياركم منتصرين غانمين باذن الله .
تقبلوا تحياتنا و كالعادة و بنفس الشعار تتواصل المسيرة : الرخ لا .

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى