دور الشيعة في نشر الارهاب بقلم عايدة بن عمر

  • لقد اقتبس الفرس الذين ادعوا الإسلام بعد انهيار الدولة الفارسية على يد الجيوش الإسلامية وتحت مسمى ( الشيعة ) ذات الفكرة التي عمل عليها أحبار اليهود بعد انهيار مملكتهم والمتمثلة بالقيادة الخفية السرية ( المخلص ) ليستمروا في المحافظة على تماسك أبناء جلدتهم ـ وعلى إثرهم عمل أبناء الدولة الفارسية فعمدوا لابتداع فكرة : ( المخلص المتواري ) معتمدين في ذلك على النخبة من الجهلة والحشود الضالة ليحاربوا الإسلام من الداخل وتحريف العقيدة الإسلامية من خلال خرافات واختلاق أحداث لا يقرها من امتلك الحد الأدنى من السوية فكانت السلطة لديهم معمول لهدم الدين ونشر الإرهاب المنظم والدمار والويلات والإباحية الفاجرة التي يتبرأ منها الشيطان ذاته ـ وبذلك فاقوا اليهود في مكرهم وعداءهم لأمة المسلمين ـ وتمكنوا وعبر سنين طوال من الوصول لمبتغاهم في نشر فكرهم ومعتقدهم المنحرف في بعض الدول الإسلامية والعربية منها على وجه التحديد وكانوا أفضل من خدم مشروع الدول الغربية والصهيونية العالمية في إجهاد المشروع الإسلامي في الإصلاح وتكريس العلمانية المتمثلة في إقصاء الدين عن الحياة العامة للمجتمع

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى