في حوار للصدى..أسامة الملوحي: التقسيم في سوريا واقع غير معلن

بسم الله الرحمن الرحيم

1-سوريا الثورة تسير في طريق صعبة في مواجهة اتسعت حتى تجمع على أرضها كل أصحاب الشر لاخماد الثورة التي ما زالت أصيلة مستمرة وإذا درسنا الصمود في هذه الثورة لمدة خمس سنوات واربع شهور مع حجم الإمكانات وحجم المواجهة لجزمنا أن في ذلك مؤشر على استمرارها حتى النصر.

2-وفد التفاوض والهيئة العامة للتفاوض ليس لديها أي شرعية أو صلاحية إلا من خلال عيارة واحدة قبل بها كل المعنيين على الأرض وهي: “مغادرة بشار ومن أجرم السلطة في أول ساعة من أي مرحلة انتقالية” فإن فرطوا في هذه الجملة الملخصة لثوابت الثورة فستسقط شرعيتهم فورا وهم يعلمون ذلك جليا …إذن لن يقبل الثوار السوريون أبدا بمشاركة المجرمين مهما طالت المواجهة …وإذا قبل أحد أن يفعل ذلك سقط فورا وأدرج في قوائم المؤيدين للنظام وأصبح عدوا.
3/ ماذا أعددتم لمواجهة الخطر الشيعي والمعركة صارت واضحة المعالم باستهداف المكون السني ودمشق صارت محاطة من كل جوانبها بميليشيات شيعية مسلحة على نمط حزب الله مع تغيير ديموغرافي؟
3-ايران رأس الأفعى في سوريا…ومواجهتها واجبة وضرورية بعدة اتجاهات …اتجاه عقدي واتجاه سياسي واتجاه عسكري …والمجاهدون على الأرض لا يقصرون في الجانب العسكري والسياسيون في الخارج عاجزون متوقفون عن أي جهد سياسي لمواجهة ايران والمشايخ المنشقين في المجلس الاسلامي السوري وخارجه عاجزون متوقفون متفرجون لا تسمع لهم حسا في المواجهة العقدية المسيسة والتي تؤسس ايران عليها سياستها المعاصرة….وأنا بجهد فردي أحاول سد الثغرة الهائلة في الجانبين العقدي والسياسي ولابد من حشد اكبر وجهد أوسع.
4/ ماهو تقييمكم لمشروع الدولة الاسلامية؟
-تنظيم الدولة لم يقدم مشروعا إسلاميا معاصرا حقيقيا وانما فرض شكلا من أشكال الاستبداد بشعارات إسلامية ولم يهتم أبدا بالأسس المؤسسة للحكم الاسلامي الراشد من الأساس الدعوي إلى الأساس المعاشي مع نقص هائل في المسائل الفقهية المطلوبة وتوقف في تجديد الفقه اللازم…وتجربة تنظيم الدولة مع التهويل الإعلامي والتشويه تجربة منفرة ومجهضة .
5/ من هم حلفاؤكم وداعميكم؟
5-لقد اتضح تماما أن حلفاء الثورة السورية قلة وبعض من ادعى الصداقة كان عدوا للثورة منذ البداية كأمريكا مثلا وحاول الجميع أن يؤمن ما يريده وأن يدفع ما يخافه دون الاكتراث بمئات آلاف الضحايا…وبعض الداعمين الفعليين للثورة تعطلهم وتكبحهم الولايات المتحدة كتركيا والسعودية وقطر في النهاية مالنا غيرك يا الله.
6/هل تسير المنطقة الى سيناريو دول الطوائف في الاندلس ؟
6-في سوريا هناك واقع حال فيه كانتونات وتقسيم غير معلن ولكن مستقبل سوريا سيكون وفق رؤية من ستميل الأمور إليه وإذا مالت الكفة للشعب السوري المنتفض العظيم فلن يسكت عن أي اقتطاع أو تقسيم او تجزئة…وليس أمام الذين لايريدون التقسيم إلا أن يقفوا مع الثورة السورية المجيدة
حاورته: عايدة بن عمر

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى