القصرين :هروب الوالي حقيقة أم إشاعة خبيثة؟

عاشت ولاية القصرين هذه الليلة على وقع خبر مفاده فراغ في رأس السلطة و هروب الوالي بعد إقتحام بيته في مقر الولاية من قبل المعتصمين ، و رغم تاكيد الحاضرين على مغادرة الوالي في اتجاه القيروان ، الى ان  تدوينة نُزلت فيما بعد على الصفحة الرسمية لولاية القصرين تنفي الامر و تأكد ان الوالي لايزال يمارس مهامه بصفة طبيعية و أنه لم يغادر المقر العمل. 

و نقلا عن اذاعة القصرين افم فقد نفى والي القصرين ان السيارة الإدارية التي شوهدت تغادر مقر ولاية القصرين فكانت تقل أفراد عائلته الذين غادرو المنزل.

فهل كانت إشاعة خبيثة لتأجيج الوضع خاصة مع تزامن الحادثة مع حالة الغضب الذي يشهده الشارع بالقصرين بعد فاجعة خمودة ، و عدم الاستجابة الى مطالب المعتصمين المطالبين بتنفيذ وعود الحكومة منذ شهر جانفي ،  ام كانت حقيقة حجبت لاسباب ما..  !!

أترك تعليق

تعليقات

عن غفران التليلي

غفران التليلي ناشطة ثورية و مدوّنة تونسية الممثلة الوحيدة لموقع الصدى في ولاية القصرين أبرز أنشطتها في موقع الصدى تغطية نقائص الجهة و إحتياجاتها و إيصالها للرأي العام التونسي على أمل مستقبل أفضل للولاية