الإنضمام لحملة مانيش مسامح شرف لا أدعيه بقلم محمد أمين العقربي

الإنضمام لحملة #مانيش_مسامح شرف لا أدعيه و أي تحرك ضد العصابة الدستورية راني مانجم نكون كان معاه قلبا و قالبا أما اليوم مارست حقي كمواطن تونسي ماهوش مسامح من 2001 ليومنا هذا و مانتذكرش إني قلت كلمة خير في التجمع و حزب الدستور و إلا وقفت معاهم في وقفة و إلا حضرت معاهم في إجتماع هكة رباوني الراديكاليون في الجامعة …. كانت الرابطة الوطنية لحماية الثورة المنحلّة العدو الأول للنداء و للباجي مولى القانون و بعديكة إاتطورت ولات العدو للناس اللي تحالفت مع النداء قبل 2014 و ولاو مكروهين من الناس اللي تحالفو مع النداء بعد 2014 …
اليوم مانجمتش نخرج صوتي و حتى كي تحركت فيا كريات كره التجمع قدام المسرح و بديت نرفع في الشعارات إستجبت للناشطين في حملة مانيش مسامح اللي كانو متربين على الإخر و محلاهم و جبدت روحي باش حسب قولهم ” مايتشوهش التحرك خاطرو مدياتيزي ” ….
التحرك الجاي في شارع الثورة من أطراف ماعناش معاها مشكلة تو نرفعو شعاراتنا على قانون المصالحة و على الثروات المنهوبة ماهوش مهم العدد اللي باش يكون معانا المهم نوصلو لبرشة اللي أحنا كنا و لازلنا و في كل فترات الثورة و ماقبلها و بعدها ضد الدساترة و التجمع ❤
PS : شكرا لنشطاء حملة مانيش مسامح على المسيرة ; و الناجحة اللي عملوها ومرحبا بكل التحركات اللي تخلي حزب الدستور القذر يتقلق
#ريكوبا_التونسي

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى