الإنتخابات السعودية: إقصاء الإناث وسط تخوف من التدخل الإماراتي بقلم أبو يقين

وسط هدوء حذر و في أجواء ديمقراطية تستعد المملكة العربية السعودية لخوض إنتخابات أجمل حصان وسط تفاعل شعبي كبير فمثل هذه الإنتخابات هي المناسبة الوحيدة للشعب السعودي الشقيق التي يستطيع التعبير فيها عن رأيه دون أن يكون عرضة للإعتقال و التعذيب و على غرار منع المرأة السعودية من أبسط حقوقها كقيادة السيارة مثلا وصل القمع و التعدي علي الحريات ليطال عالم الحيوان فقد تم منع إناث الأحصنة من الترشح للإنتخابات و يذكر أن الحصان “أروغيت” الفائز بكأس دبي العالمية للخيول، الأغلى في العالم و التي تبلغ قيمة جوائزها 30 مليون دولار أمريكي.

هو المرشح للفوز وسط تخوف مالكه الأمير السعودي خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن من تدخل الإمارات و تزوير الإنتخابات علي غرار ما يحصل في بلدان الربيع العربي لترجح كفة الحصان الإماراتي الأصل “ثندر سنو” هذه الإنتخابات و إن كانت خاصة بالحيوانات فهي مساحة جيدة ليعبر الشعب عن رأيه فمنذ إجتماع مجلس الشوري لإختيار الخليفة بعد موت سيدنا عمر رضي الله عنه لم يستشر الشعب السعودي في شيء يهم أمور الدولة بعدها ليؤول الحكم منذ القرن الماضي إلي ملوك طغاة بسطوا سلطانهم عبر كتائب من رجال الدين يقولون لك ما تريد سماعه ما دمت قادرا علي الدفع.

ملاحظة “المقال سياسي ساخر من حكام جعلونا مسخرة الأمم”

أترك تعليق

تعليقات

عن مدونات الصدى