إضراب جوع مفتوح في دار المعلمين العليا

تنفذ مجموعة من طلبة دار المعلمين العليا منذ يوم الاربعاء 18 أكتوبر الجاري إضراب جوع مفتوح، وذلك بعد “استيفاء جميع الحلول الممكنة في التفاوض مع ادارة الدار ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ما يخص انتداب طلبة دار المعلمين العليا المتخرجين سنة 2016 – 2017 وتحديد موعد واضح لمناظرة التبريز”.

وأوضح الطلبة المضربون، في بيان للرأي العام صادر أمس الاربعاء، ان من الأسباب التي دفعتهم إلى اتخاذ هذه “الخطوة التصعيدية”، تأخر موعد تعيين طلبة الدار دفعة 2016 – 2017 و”مواصلة سلط الإشراف انتهاج سياستي المماطلة والتسويف”، مؤكدين في هذا الاطار أحقية طلبة الدار في التعيين المباشر تزامنا مع انطلاق السنة الدراسية التي تلي سنة تخرجهم بما يكفله القانون المتعلق بمدارس التكوين.

كما يحتج الطلبة على غياب موعد قار وواضح لإجراء مناظرة التبريز وقلة عدد الخطط المرصودة للتبريز التي تفتح كل سنة دراسية، وهو ماجعل، وفق تقديرهم، الغموض والضبابية يكتنفان هذا الملف.

وأشار البيان الى ان الطلبة المضربين توجهوا الثلاثاء الماضي الى رئاسة جامعة تونس، الا انهم لم يتمكنوا من لقاء رئيس الجامعة، كما اجتمعوا الاسبوع الماضي مع أحد المسؤولين بوزارة التربية لكن الاجتماع لم يفض الى النتائج المرجوة، مضيفا ان قرار دخول طلبة الدار العليا للمعلمين في اضراب جوع ياتي نظرا “لتخاذل سلط الإشراف وعدم تعاملها بالجدية المطلوبة مع مطالبهم المشروعة”.

الصريح

أترك تعليق

تعليقات

عن ليلى العود